جمعية الأم .. تفتتح أولى مشاريعها مع السفارة الاسترالية – رام الله

جمعية الأم .. تفتتح أولى مشاريعها مع السفارة الاسترالية – رام الله

جمعية الأم .. تفتتح أولى مشاريعها مع السفارة الاسترالية – رام الله

غزة – جمعية الام الخيرية للتنمية
تصوير – عمر القطاع
استقبلت جمعية الام الخيرية للتنمية يوم الأربعاء الموافق 28.1.2015 وفد استرالي ممثل في السفير الاسترالي/ توم ويلسون, ونائب السفير السيد/ بن, ومديرة المشاريع السيدة/ لما ترزي , هذا وكان في استقبال الوفد من معبر بيت حانون ( ايرز ) مدير المشاريع في جمعية الام الخيرية للتنمية السيد/ هيثم فورة .
يذكر انه لم تكن هذه الزيارة الاولى للوفد الاسترالي الي جمعية الأم الخيرية, حيث كانت الزيارة الأولي في اكتوبر الماضي وتخلل تلك الزيارة الماضية توقيع اتفاقية شراكة بين الجمعية والسفارة الاسترالية للبدء في مشاريع على أرض الواقع لترميم وتأهيل رياض الاطفال المتضررة نتيجة الحرب على غزة, وتمثلت هذه الزيارة في اختتام ذلك المشروع وافتتاح أولى الرياض التي تم عمل ترميم كامل لهم وتأهيلهم بصورة سليمة وصحية, وتهيئة بيئة تعليمية مناسبة للأطفال .
وتحدث السيد هيثم فورة / بأن الهدف الاساسي من ترميم رياض الاطفال , تهيئة جو بيئي تعليمي مناسب للأطفال, خاصة رياض الاطفال التي تضررت نتيجة الحرب الأخيرة على قطاع غزة, ولا يوجد مؤسسات تدخلت بصورة مباشرة لإنقاذ تلك الرياض من الدمار الذي أحل بهم , وذكر ايضا بان عمليات الترميم كانت عبارة عن ترميم ساحات الالعاب وشبكات الصرف الصحي والكهرباء وبعض الرسومات والدهانات المميزة التي تعمل على اضفاء جو بيئي تعليمي مناسب للأطفال .
وأضاف ايضا : بأن طواقم العمل في الجمعية عملت بأقصى جهدها في الميدان للوصول الى احصائيات وارقام حقيقة حول الرياض التي تضررت نتيجة الحرب وكان عددها على مستوى قطاع غزة 222 روضة أطفال, وهم بحاجة ماسة لتدخل سريع واعادة تأهيلهم بصورة سليمة .
وقد دعا فورة السفير الاسترالي الى استمرارية العمل المشترك بين الجمعية والسفارة لما لهذا الجهد من آثار ايجابية على ارض الواقع وعلى نفسية الاطفال والأمهات .

وفي كلمة قصيرة للسفير الاسترالي توم ويلسون : تحدث من خلالها عن بالغ سعادته في الانجازات التي حققتها سفارة استراليا على أرض غزة من اعادة تأهيل لتلك الرياض بصورة ملائمة للجو البيئي والتعليمي المناسب لهؤلاء الاطفال الابرياء الذين ذاقوا مرارة الحروب المتكررة على قطاع غزة, ولم يكن لهم ذنب الا انهم فلسطينيون .
وأضاف ويلسون : بان السفارة ستستمر في دعمها لأبناء قطاع غزة بما تستطيع من مشاريع ملموسة وواقعية في الميدان , وان يكون لها الأثر الكبير في نفوس آهالي قطاع غزة , كما ثمن جهود كوارد العمل في جمعية الأم الخيرية للإنجازات التي حققتها داخل رياض الأطفال .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.