” الكتاب والتراث ” .. يُعيدون الذاكرة من جديد لترثنا الفلسطيني

” الكتاب والتراث ” .. يُعيدون الذاكرة من جديد لترثنا الفلسطيني

” الكتاب والتراث ” .. يُعيدون الذاكرة من جديد لترثنا الفلسطيني

” الكتاب والتراث ” .. يُعيدون الذاكرة من جديد لترثنا الفلسطيني

في تقليد هو الأول من نوعه أقامت مدرسة الشاطئ و بمدينة غزة معرضاً تراثياً بعنوان ” الكتاب والتراث ” في مشهد يذكر الطلاب بماضيهم وتراثهم الفلسطيني وحضر المعرض عدد من الشخصيات الأكاديمية وشخصيات من المجتمع المدني والمخاتير وحشد من أولياء الأمور .

وافتتح المعرض رئيس منطقة غرب غزة في الانروا و مخاتير البلدات المجاورة , هذا وتتضمن المعرض إقامة بيوت الشعر والتي تمثل الحياة البدوية التي كانت سائدة بمدينة الآباء والأجداد وتضمن أيضاً بيت الصاج وبيت النابلسية وبيت المشغولات اليدوية والأزياء وبيت الثقافة والمكتبات وبيت الفيديو آرت .

وقال محمد عبيد (منسق الفعالية ) : تأتي تنظيم هذه الفعالية استكمالا للمبادرات التي تم تنفيذها من قبل فريق بكرا والتابع لجمعية الأم الخيرية مع مدراس الانروا والتي كانت تهتم بالجوانب الترفيهية والفنية والثقافية للطلاب , وقد خصصت هذه الفعالية لتعليم الأطفال حول التراث الفلسطيني بشكل ملموس ليرسخ في ذهونهم بطريقة واقعية , نابع من الحفاظ على الهوية الفلسطينية والمورث الثقافي .

وقدم خلال المعرض فقرات فنية منها العزف على آلة اليرغول والعرس الفلسطيني والزجل والغناء والدبكة الشعبية , ومشاركة المخاتير في رقصة الدحية و التي أبهرت الحضور بمشاهد يحن إليها الناس , من خلال الدمج بين هؤلاء الأطفال وأجدادهم لرقصات من تراث بلادي .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.